كلمة عميد الكلية

 

الحمد لله  رب العالمين والصلاة و السلام على نبينا محمد وعلى آله و أصحابه أجمعين ، وبعد :
  بمناسبة بدء العام الجامعي  الجديد 1439 - 1440 هـ لا يسعني إلا أن أرحب بجميع منسوبي ومنسوبات الكلية وكذلك أبنائنا الطلاب و بناتنا الطالبات أجمل ترحيب ، متمنيا للجميع عاما حافلا بالعطاء والنجاح . وكذلك يشرفني أصالة عن نفسي ونيابة عن أعضاء وعضوات الهيئة التدريسية أن أبارك للطلاب و الطالبات الذين تخرجوا  العام الماضي ونسأل  الله عز وجل لهم التوفيق في حياتهم العملية.
 
  تقع علينا جميعا - أساتذة و موظفين و طلاب - مسؤولية كبيرة في بناء المستقبل العلمي لوطننا الحبيب بشكل خاص و أمتنا العربية و الإسلامية بشكل عام وذلك من خلال السعي الجاد في مواكبة الجديد في حقول العلم و المعرفة واكتساب المعارف واستثمار المواهب و القدرات من اجل النهوض بالتخصصات الأكاديمية وتشجيع البحث العلمي الهادف لدعم عملية التنمية في مملكتنا الغالية وربط العملية التعليمية بمتطلبات ومجريات سوق العمل.
 
  إن الحياة الجامعية تحتاج منا أن نعمل معا بكل تفاني وحرص وإخلاص - كل حسب تخصصه وإمكاناته - وأن نعطي لبلدنا ونضحي من أجله لكي بعون الله تعالى  نضمن حاضرنا ومستقبل الأجيال القادمة ، وهذا يلزمنا بأن نكون على مستوى عال من المسؤولية والالتزام والتمسك بأخلاقنا الإسلامية السمحة وحضارتنا التي نفتخر بها وما قدمته للعالم على كافة المستويات و الأصعدة ، وأن نسعى لمحاربة التطرف و نعزز الوسطية و الاعتدال. 
 
  زملائي وأبنائي الطلاب والطالبات ،علينا جميعا احترام الوقت وتنظيمه و الشعور بالمسؤولية العظمى كي نساهم في بناء جيلا صالحا ومتعلما نتطلع اليه في المستقبل القريب بمشيئة الله تعالى أن يصبح جيلا قياديا في ميدان سوق العمل ، وعلى الجميع أن يسعى إلى كل ما هو جديد من أجل تحقيق تقدم عجلة الكلية في  تخصص اللغة الانجليزية والترجمة وأن نعمل بروح الفريق الواحد للحصول على الاعتماد الأكاديمي مستقبلا بعون الله تعالى.
 
  وفي الختام نسال الله العلي القدير أن يحفظ بلادنا وسائر بلاد المسلمين  وولاة أمرنا من كل مكروه ، وأن يجعلنا هداة مهتدين و أن يوفق شبابنا وشاباتنا إلى خدمة دينهم ووطنهم ، والله ولي التوفيق.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      عميد كلية اللغات 
     د/ سعود بن عبد الله بن مشيط